وقت السفر > السياحة في تركيا > تعرف على القرن الذهبي والأماكن السياحية القريبة منه

تعرف على القرن الذهبي والأماكن السياحية القريبة منه

القرن الذهبي

أشباه الجزر من الأشكال الجغرافية المنتشرة في الكرة الأرضية وفي بلاد عدة منها القرن الذهبي وهو من أهم الأماكن في تركيا-اسطنبول، فإن كنت تنوي زيارة تركيا، فعليك أن تجعله من وجهاتك الأساسية، لما به من معالم سياحية وتاريخية، إليك ما يجب أن تعرفه عنه:-

أهمية القرن الذهبي :

هو من أفضل الموانئ الطبيعية في العالم، كان في السابق مركزا للقوات البحرية العثمانية والبيزنطية، وله أهمية خاصة في المصالح التجارية في المياه، كما أنه مصب لنهرين في تركيا (إليبيكوي وكاغيثان)، يوجد فوقه أربعة جسور وهم (جسر الخليج أو المصب، جسر غالاتا، جسر أتاتورك وآخر اكتمل بناؤه مؤخرًا)، وسُمي بالقرن الذهبي لأنه قد قيل أن البيزنطيين كانوا قد دفنوا جميع أموالهم فيه وذهبهم فيه عند فتح القسطنطينية من قِبل العثمانيين.

القرن الذهبي
القرن الذهبي

اقرأ أيضاً: أفضل الاماكن السياحية في تركيا التي يمكنك زيارتها

أماكن سياحية في القرن الذهبي أو بالقرب منه

المساجد القديمة تمثل جزء عظيم من الثقافة والحضارة التركية، ومن أمثلتها:-

جامع السلطان أيوب

يوجد في الجزء الأوروبي من اسطنبول، في منطقة يُطلق عليها أيوب، يأتي له الزوار والسياح من جميع أنحاء العالم، المسلمون منهم وغير المسلمين، يوجد بداخل الجامع قبر الصحابي أبو أيوب الأنصاري، للمسجد قيمة تاريخية، دينية وأيضا يُعد من التحف المعمارية التي ستصيب قلبك بالخشوع والدهشة معًا.

القرن الذهبي
السلطان أيوب

اقرأ أيضاً: إليك افضل فنادق اسطنبول في تركيا للاقامة

قصر الباب العالي

كان مركز الحكم في الدولة العثمانية لـ ٤٠٠ عام ومر عليه العديد من سلاطين هذا العصر، أمر ببنائه السلطان محمد الفاتح، يتميز القصر بحديقته الخشبية وكنوز الدولة العثمانية الموجودة به، للقصر ١٣ بابًا، أهمها هو الباب العالي، كان يُفتح مع آذان الفجر ويُغلق مع آذان العشاء، وموجود أعلى الباب ختم للسلطان محمد الثاني، يحتوي على العديد من القاعات كقاعة الملابس، الطبخ والحريم، إلى جانب الفناء الكبير والصالات الكبرى به.

وبالقصر أيضا بعض الأمانات المقدسة كبردة الرسول والرسالة التي بعثها مع البعثة لملك الاقباط، ختم الرسول وسيوف البعثة وغيرها من الأمانات، كما أن القصر أفتتح  للزيارة في عام ١٩٢٤ ميلاديا لكي يكون وجهة العديد من السياح والأتراك ليتمتعوا بجماله وروعة مقتنياته، وأصبح بالنهاية من الأشياء التابعة لليونسكو.

اقرأ أيضاً: تعرف على المواصلات العامة في اسطنبول لسهولة التنقل

آيا صوفيا

من أهم معالم اسطنبول، والتي احتضنت الديانتين الإسلامية والمسيحية داخلها، بُنيت في العصر البيزنطي ككنيسة كبرى، تتميز تصميمها بالزخرفة البيزنطية وظهر فيها الطراز الشرقي، لها قُبة كبيرة، ظلت في بداية الحكم الإسلامي العثماني تابعة للمسيحية.

وحتى أمر السلطان محمد الفاتح بتحويلها لمكان للصلاة لضيق الوقت وعدم قدرتهم على بناء مسجد للصلاة، ومن ثم قام بتعويض المسيحين عنها ماديًا، وتغطية رسومات الموازيك وعدم إزالتها من على الجدران، حتى تم إزالتها في عصر أتاتورك وأصبحت الآن متحف كبير من متاحف اسطنبول.

القرن الذهبي
ايا صوفيا

مسجد السلطان أحمد

هو أحد مساجد اسطنبول التاريخية، يطلق عليه أيضا المسجد الأزرق نسبة للبلاط الأزرق اللون الذي يُزين جدرانه، وعدد هذه البلاطات يصل إلى ٢١.٠٤٣ لخمسين تصميم مختلف، ما زال المسجد يُستخدم للصلاة إلى جانب أنه يستخدم كوجهة عالمية لرؤية جماله وروعته الأخاذة.

بُني المسجد في عصر السلطان أحمد الأول، حيث يوجد به قبره للآن، وأيضا مشفى، مدرسة، ومكان لتناول الطعام للفقراء.

للمسجد قبة رئيسية، ٦مآذن، وثمان قِباب، تشتمل على الزخرفة العثمانية والبيزنطية المستوحاة من آيا صوفيا إلى جواره، لذا يُعد من المعالم الهامة في القرن الذهبي .

القرن الذهبي
مسجد السلطان أحمد

اقرأ أيضاً: أجمل معالم السياحة في اسطنبول بتركيا الجميلة

إلى جانب الأهمية التاريخية والاستراتيجية الخاصة بـ القرن الذهبي فإنه يُعد قبلة سياحية للعديد من السياح لما يحتويه من مطاعم، فنادق عالمية ستجعلك تتذكرها طوال حياتك وتعود لها مرة أخرى لما ستخلفه من ذكرى داخل عقلك وقلبك.

قد يعجبك ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: